الجمعة، 24 يوليو، 2015

أصل حكاية مقولة هى حسبة برما

تشيع بين الناس في مصر مقولة تقال في المواقف الصعبة على سبيل السخرية بأن يقال (هى حسبة برما) وذلك حينما يكون هناك حسابات معقدة وتقال عند التحدي في حل صعوبة بعض الحسابات المعقدة - وهذه هى اصل المقولة او المثل:

في قرية (برما) التابعة لمدينة طنطا في محافظة الغربية كانت هناك أمراة تمشي ومعها صندوق من البيض فاصطدم بها رجال راكب دراجة فوقع منها الصندوق وانكسر جميع البيض، فأراد الرجل مع بعض المارة تعويض المرأة عما حدث - فقالوا لها كم بيضة كانت بالصندوق فقالت لهم ان مجموع البيض اذا تم عدهم او حسابهم بالزوج أي بيضتين بيضتين فيتبقى في النهاية بيضة واحدة واذا تم حسابهم بالثلاثة يتبقى بيضة في النهاية واذا تم كذلك حسابهم بالاربعة او الخمسة او الستة فيتبقى أيضا بيضة واحدة من مجموع البيض أما اذا تم حسابهم بالسبعة فلن يتبقى شئ، فعرفوا الحضور أن مجموع البيض في الصندوق كان مجموعه (301) بيضة وهذا العدد لايقبل القسمة على 2 و3 و4 و5 و6 اذا اذا طرحنا منه عدد 1 في كل مرة ولكنه يقبل القسمة على العدذ سبعة.

الناس والحياة - للمزيد من المعلومات اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق